رمضان عبد الرحمن لاوند
من مواليد العام -1920 حي الزيدانية في بيروت.

- أظهر في أولى سنوات عمره اهتماماً ملحوظاً وولعاً شديداً بالقراءة والمطالعة والدرس.
- تلقى علومه الأولى في مدرسة (الشيخ عباس) ثم انتقل إلى الكلية الشرعية ومنها الى الأزهر التابع لدار   الفتوى في بيروت ثم التحق بجامعة السوربون في باريس لدراسة الدكتوراه إلا أنه اضطر الى قطع  الدراسة والعودة الى بيروت.

- عمل في سلك التدريس في أربعينيات القرن الماضي في مدارس المقاصد/ صيدا، ثم انتقل إلى تدريس  الفلسفة والأدب في بعض مدارس بيروت ثم أسس معهداً مسائيا مع بعض رفاقه.
- إنتقل إلى ميدان العمل الوطني مع بعض القيادات السياسية ومن بينهم رئيس وزراء لبنان الأسبق تقي  الدين الصلح من خلال حزب النداء القومي.

- إنضمّ إلى حزب النجادة وعمل رئيساً لتحرير جريدة (صوت العروبة) الناطقة باسم الحزب وترشح  للإنتخابات النيابية في منتصف الستينيات من القرن الماضي ضمن قائمة حزب النجادة بصفته نائباً لرئيس  الحزب عدنان الحكيم.

- إنتقل للعمل في دولة الكويت سنة 1966 وعاش فيها لغاية العام 1986 حيث عمل في وزارة التربية خبيراً للمناهج، ثم انتقل إلى وزارة الإعلام كرئيس للبرامج الموجهة في الإذاعة الكويتية.
- قدّم العديد من البرامج والأحاديث الإذاعية والتلفزيونية وكتب آلاف الحلقات التاريخية والتراثية والأدبية  لإذاعتي بيروت وجدة.كما كتب مئات المقالات تحت عنوان(قضايا معاصرة)في مجلة النهضة الكويتية.

- أستاذ زائر للجامعات في كلّ من السودان ونيجيريا، كما زار تونس ومصر والمغرب ضمن  وفد رسمي من لبنان.
- عقد ندوات اسبوعية تناولت موضوعات فكرية وفلسفية وإسلامية جمعت العديد من الأدباء والمفكرين   من كل الدول العربية.
- له مؤلفات وترجمات مختلفة، من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية.

  وأطلق عليه اللذين عاصروه لقب (سيد المنابر).
 إنتقل إلى رحمته تعالى يوم الإثنين الواقع في 25 كانون الأول 1995.